الرئيسية / النوادي التونسية / حوار مع حاتم بن جاهد ،المدرب الجديد للجمعية الرياضية النسائية بطبلبة
hatem-ben-jahed-interview1

حوار مع حاتم بن جاهد ،المدرب الجديد للجمعية الرياضية النسائية بطبلبة

بعد حصولها على لقبين في الموسم الفارط ،انتدبت الجمعية الرياضية النسائية بطبلبة مدربها الجديد السيد حاتم بن جاهد لتسيير فريق كبريات. بعد مشوار رياضي جيد بالوان فريق المهدية والمنتخب الوطني ،وبحصوله على الكاس مرتين مع المكارم (1990 و 1999)و بطولة تونس لعام 1994 ،إبتدا الجناح الأيمن السابق للمكارم مشواره مع التدريب في سنة 2003. بعد انطلاقه مع صغريات، إنتقل إلى تدريب كبريات الجمعية النسائية بالمهدية في 2008 وتوج بكاس تونس الاولى في رصيده مع الجمعية الرياضية النسائية برجيش في سنة 2011 منذ فترة قصيرة ابتدأ مشواره مع الجمعية النسائية بطبلبة ،وتم ترتيب لقاء معه في هذا الاسبوع لمعرفة المزيد عنه

حاتم ، هل لك أن تلخص لنا سيرتك ومشوارك كلاعب و افضل ذكرياتك في صفوف نادي المكارم؟

لدي العديد من الذكريات .أظن أن الحقبة الذهبية للمكارم كانت بين 1990 و 1994 مع لاعبين على غرار عدنان بالحارث وعفيف بالحارث وهشام التركي وحبيب الغول ومحمد علي الصغير ، و المسيرين مثل بشير صفر و رشاد خوجة ورضا جولاق ،فزنا انذاك بكاس تونس 1990 والبطولة في 1994.

ما اللذي شجعك للعودة للميدان كمدرب ؟

عندما اعتزلت اللعب في 2003 ،طلب مني تدريب صغريات الجمعية النسائية بالمهدية فقبلت على الفور ولم أتردد في ذلك. لكن فالحقيقة ،فإن وجودي خلف خط التماس كان بفضل زميلي حاتم بوصفارة الذي يدرب حالياً في قطر فقد ساعدني لاجتياز إختبار الدرجة الاولى .

بمن تأثرت من المدربين ؟

عندما كنت لاعباً ،وقع تدريبي من قبل سيد العياري ،هنري ،و المدرب الروماني كونستانتا وأيضاً صالح بوشكريو.أما الآن ،فأنا مهتم بالمدرسة الفرنسية بالخصوص .

كانت لك فرصة تدريب فرق رجالية ونسائية ،برأيك أيهما أصعب ؟

التدريب صعب مع كلا الصنفين ،إلا أن لكل صنف نهجه الخاص في التعامل معه .الخطاب الشديد  غير محبذ عند الإناث .الخطاب الإجتماعي يعطي تأثيرا أقوى و يجب الحفاظ أسس الروابط داخل المجموعة .

الجمعية النسائية بطبلبة تحصلت على الثنائية العام الفارط .ماهي اهدافكم وتحضيراتكم لهذا الموسم ؟

سيكون الأمر معقداً بعض الشيء لهذا الموسم ،اثنتان من أفضل اللاعبات منقوصتان من الفريق ،سندس حشانة بسبب الإصابة على مستوى الأربطة و هالة مساعد التي غادرت الفريق بعد فقدان أرضية تفاهم مع المسيرين . بالتأكيد سنواصل على ترسيخ ثقافة الإنتصار ولكن الهدف الأساسي الآن هو تكوين الفريق للموسم القادم و ادماج عناصر فتية داخل المجموعة . خلال العطلة الشتوية خضنا مباريات ودية مع فريق الكونغو قبل توجهه إلى الدنمارك و مباراة مع الفريق النسائي بالمنستير .

ما رأيك بأداء لاعبات المنتخب خلال بطولة العالم بالدنمارك ؟

المنتخب يمر بمرحلة تشبيب لعناصره ، النتيجة كانت متوقعة . الهدف هو تكوين من يحمل المشعل .

هل شهدت كرة اليد النسائية تطوراً ما ؟

نعم ،لقد قطعت شوطاً كبيراً . نملك لاعبات معروفات على مستوى العالم مثل منى شباح و فزنا بكاس أفريقيا الذي طالما سعينا إليه . ولكن يبقى علينا مواصلة العمل الدؤوب خاصة في مستوى الناشئات. يجب توسيع القواعد ومزيد تأطير اللاعبات الناشئات واحاطتهن بالبيئة الملائمة من أجل التطور .

تاريخه ومسيرته :

كلاعب :

  • المكارم 1986-2003
  • كاس تونس 1990 و 1999
  • بطولة تونس 1994
  • المنتخب الوطني 1990-1992 (أواسط )
  • المركز الثاني في البطولة الإفريقية أواسط 1994-1996 و 2000-2002 أكابر المركز الثاني في البطولة الإفريقية  

كمدرب :

  • 2003 الجمعية النسائية بالمهدية وسطيات
  • 2005-2004 أداني وأواسط النادي الرياضي بهيبون المركز الأول في دورة شامبري
  • 2006-2005 أصاغر المكارم
  • 2008 كبريات الجمعية النسائية بالمهدية
  • 2009 أواسط مكارم المهدية
  • 2010 مساعد مدرب أكابر مكارم المهدية
  • 2011 كبريات الجمعية النسائية برجيش كاس تونس والمرتبة الثالثة في البطولة الإفريقية
  • 2012 نادي قصر هلال أكابر
  • 2013 النادي الرياضي بهيبون أكابر .

شاهد أيضاً

Untitled-1

برنامج مقابلات البطولة العربية

جرت عشية اليوم الاثنين 17 ديسمبر 2018 بمركب النادي الرياضي الصفاقسي عملية القرعة الخاصة بالنسخة …