الرئيسية / المنتخب التونسي / نهائيات أمم إفريقيا الكونغو 2018 : برنامج المنتخب
handball-femmes

نهائيات أمم إفريقيا الكونغو 2018 : برنامج المنتخب

يواصل المنتخب الوطني للكبريات في مدينة نابل تحضيراته لنهائيات أمم إفريقيا التي ستقام في الكونغو من 2 الى 12 ديسمبر المقبل والمؤهلة الى بطولة العالم طوكيو 2019 والتي ستخوضها عناصرنا الوطنية في مجموعة تضم منتخبات كل من السنغال والجار الجزائر والكوت ديفوار وأيضا المنتخب الكامروني

عناصرنا الوطنية دخلت في الجديات منذ الأسبوع الماضي بعد أن اكتفت سابقا بتحضيرات بمعدل يومين كل أسبوع لن يتمكن المنتخب الوطني من خوض أي تربص خارجي بما أن الوضع المادي الحالي الموجود في الجامعة لا يسمح بذلك.

سيخوض المنتخب «كان» الكونغو منقوصا من اكثر من لاعبة وفي المقدمة القيدومة منى شباح التي تعاني من إصابة، غياب منى شباح سيكون له الأثر الكبير على المنتخب كما هو الحال بالنسبة لايناس الجوادي وأيضا للاعبة الدائرة منال الكوكي بما انها قررت في فترة سابقة وضع حد لتجربتها مع المنتخب هذا إضافة الى الرباعي فاطمة صفر وتقوى شبشوب وسندة شقير وسعيدة رجب والأكيد أن ذلك سيكون ضربة موجعة للمنتخب الذي هو في حاجة الى خدمات صاحبات الخبرة حتى يستعيد اللقب

تفيد الأخبار الأولية أن تشكيلة المنتخب في نهائيات أمم إفريقيا المنتظرة ستعرف عودة الساعد شيماء الجويني التي تم اقصاؤها في وقت سابق بسبب المحسوبية وبعد أن قررت الخروج للاحتراف في البطولة الجزائرية دون موافقة مسؤولي النادي الإفريقي وحرمت من المشاركة في «الكان» الماضية على الرغم من أنها كانت هدافة في مونديال الصغريات ولو شاركت لعاد المنتخب متوجا بما أن أمر اللقب انحصر مجددا بينه وبين أنغولا التي لم تكن تفوق عناصرنا في شيء، «الجويني» انتقلت هذا الموسم للاحتراف في البطولة الفرنسية والمنتخب يعاني من عدة غيابات وهذا ما شفع لها للتواجد فيه وتوجيه الدعوة لها بينما سيتواصل في المقابل غياب لاعبة الدائرة المتألقة في البطولة النرويجية أسماء الغاوي التي أبعدت من المنتخب بعد حصولها على الجنسية هناك من أجل أسباب عائلية على الرغم من ان تواجدها يبقى أمرا هاما في ظل ما تملكه من امكانات فنية وبدنية عالية ستخدم مصلحة المجموعة خاصة في الوقت الحالي وهذا ما كان يتوجب على الجامعة إدراكه دون الدخول في أية حسابات أخرى باعتبار أن مصلحة المنتخب تبقى فوق كل اعتبار ستكون شيماء الجويني حاضرة والمجموعة من المنتظر ان تضم أيضا كل من سيرين الفرحاني وسندس حشانة التي تخوض أول تجربة احترافية هذا الموسم وأيضا لاعبة الدائرة السابقة للإفريقي منى الجليزي وحارسة المرمى نسرين حمزة الى جانب أماني السالمي وأميمة الحرباوي، مجموعة سينتظر الكل ليعرف ان كانت ستكون قادرة على كسب الرهان في الكونغو بما أن المهمة لن تكون سهلة بالمرة سواء في الأدوار المتقدمة أو في الدور الأول بما أن المركز الأول سيكون محل منافسة أيضا من المنتخب السنغالي وبدرجة أقل من الكامرون وإذا لم يفلح المنتخب فانه سيضطر الى مواجهة مبكرة مع أنغولا قد تتبعثر بعدها أوراق الإطار الفني وتذهب كل الأحلام سدى بما في ذلك بطاقة المونديال.

تذكير ببرنامج المنتخب في  «الكان»:
3 ديسمبر 2018 س 13:00:
تونس – السنغال
4 ديسمبر 2018 س 17:00:
تونس – الجزائر
6 ديسمبر 2018 س 19:00:
تونس – الكوت ديفوار
7 ديسمبر 2018 س 17:00:
تونس – الكامرو

شاهد أيضاً

allemagne

برنامج تحضيرات المنتخب لمونديال 2019

عقد الاطار الفني للمنتخب الوطني لكرة اليد أمس الاربعاء ندوة صحفية خصصت للحديث عن برنامج …